اشترك في مجموعة مرسى الاشواق
البريد الإلكتروني:

اللهم إني أعوذ بك من ضعف الصبر وفراغ الأنفس وضيق الأمل وخيبات البشر : كلمة الاداره


العودة   منتديات مرسى الأشواق > ::: إسـلآمِـيـَآت الأشــــــوَاق ::: > منتدى نصرة رسول الله وصحابته وقصص الانبياء


 

كيف كان يسعد الصحابة والسلف لرمضان

بسم الله الرحمن الرحيم كيف كان يسعد الصحابة والسلف لرمضان للصحابة والسلف الصالح أحوال راقية في الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك، فقد كانوا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ أسبوع واحد   #1
غرور إنسان
مٌرَآقِبْ ألْمٌنْتَدَيَآتْ ألْعَآمَـهْ



الصورة الرمزية غرور إنسان
غرور إنسان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 748
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (10:18 PM)
 المشاركات : 18,385 [ + ]
 التقييم :  42265
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
فناني المفضـــل : 3bdoh
قناتي المفضــلة : abudhabi
مؤهلي العلـــمي : جامعي
نوع جوالــــــــــي : ايفون
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
فيض العطاء وسام التألق وسام للحور لساخن 
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي كيف كان يسعد الصحابة والسلف لرمضان



بسم الله الرحمن الرحيم

كيف كان يسعد الصحابة والسلف لرمضان


يسعد الصحابة والسلف لرمضان o9x21612.jpg


للصحابة والسلف الصالح أحوال راقية في الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك، فقد كانوا ينتظرونه بشوق لما فيه من بركات وأنوار.


وقد كان الصحابة والسلف الصالح يستعدون لرمضان بالدعاء، فقد ورد عن بعض السلف أنهم كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه خمسة أشهر بعدها حتى يتقبل منهم، فيدعون الله أن يبلغهم رمضان على خير في دينهم وأبدانهم، ويدعوه أن يعينهم على طاعته فيه، ويدعوه أن يتقبل منهم أعمالهم.


وكان الصحابة والسلف الصالح أشد فرحًا بقدوم رمضان، وكانوا يظهرون السرور والبشر؛ لأن رمضان من مواسم الخير، الذي تفتح فيه أبواب الجنان، وتُغلق فيه أبواب النيران، وهو شهر القرآن، لذا كانوا يفرحون مصداقًا لقوله تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ).


وقبل رمضان كان الصحابة والسلف الصالح يتحللون ويبرئون ذمتهم من الصيام الذي عليهم بسبب عذر من سفر أو مرض أو حيض أو نفاس وغيرها من الأعذار الشرعية، فعن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَهُ إِلا فِي شَعْبَانَ .


وكان الصحابة والسلف الصالح يستعدون لشهر رمضان بالإكثار من الصيام في شهر شعبان، وقد قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، فما رأيت رسول الله صلة الله عليه وآله وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان، وما رأيته أكثر صيامًا منه في شعبان .


وكذلك كانوا يستعدون بقراءة القرآن فيقول أنس بن مالك صاحب رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم-: كان المسلمون إذا دخل شعبان انكبُّوا على المصاحف فقرءوها، وأخرجوا زكاة أموالهم تقويةً للضعيف والمسكين على صيام رمضان .


وقال سلمة بن كهيل : كان يقال شهر شعبان شهر القراء. وكان عمرو بن قيس إذا دخل شهر شعبان أغلق حانوته وتفرغ لقراءة القرآن. فالذي تعود على المحافظة على ورده القرآني قبل رمضان سيحافظ عليه- إن شاء الله - في رمضان.


تحياتي

غرور إنسان



 



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لرمضان, الصحابة, يصعد, والسلف, كان, كيف



جديد مواضيع قسم منتدى نصرة رسول الله وصحابته وقصص الانبياء
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

كيف كان يسعد الصحابة والسلف لرمضان


المواضيع المتشابهه للموضوع: كيف كان يسعد الصحابة والسلف لرمضان
الموضوع
مواقف الصحابة في الحج
مدافن الصحابه بمصر
يسعد مسآ جرح الزمن .. يسعد صباحك يالطعون
الحب الصادق

أنت غير مسجل فى مرسي الاشواق . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

الساعة الآن 10:35 PM




Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO

دعم فنى وتطوير مؤسسة عشاق الجنان


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

 

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3 - خريطة المواضيع - خريطة الاقسام - nasserseo1 - nasserseo2

 

|